<![CDATA[]]>
<

مستاؤون من «التمييز» ضدهم من قِبَل زيدان

لاعبون في ريال مدريد: رونالدو هو المشكلة

صورة

اعترف مدرب ريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان، أن فريقه يمر بلحظة صعبة، وذلك خلال تصريحاته التي أدلى بها في المؤتمر الصحافي، الذي عقده أول من أمس قبل لقاء نومانسيا في كأس إسبانيا، والذي أكد فيه أن الجميع يتحمل مسؤولية ما آلت إليه حال الفريق.

زيدان يحمّل مسؤولية تراجع نتائج الريال للجميع.

لكن في المقابل، وبحسب ما نشرته صحف ومواقع إعلامية مقربة من ريال مدريد، فإن عدداً من اللاعبين في الفريق، باتوا يشعرون بأن المدرب يمارس سياسة «تمييز» ضدهم، كون لاعبين يفضلهم زيدان باستمرار، يحظون بفرصة المشاركة في التشكيل الأساسي بغض النظر عن مستواهم، ولا يغيبون إلا للإصابة، في إشارة إلى البرتغالي رونالدو، والفرنسي كريم بنزيمة، والبرازيلي مارسيلو، والويلزي غاريث بيل.

وبحسب موقع «دياريو غول» وصحيفة «أس»، فإن لاعبين على غرار نجم الوسط إيسكو، ولوكاس فاسكيز، وأسينسيو وسيبايوس، رفعوا أصواتهم عالياً، وقالوا إن «رونالدو هو المشكلة الحقيقية في الفريق»، حيث عبروا عن عدم رضاهم على امتيازات النجم البرتغالي، كما قالوا إنه لا يؤدي بشكل جيد في المباريات هذا الموسم، في الوقت الذي يتحمل فيه بقية اللاعبين الجزء الأكبر من مسؤولية تراجع النتائج.

وقالوا إنه بغض النظر عن اجتهادهم في التدريبات، لا يشارك إلا من يفضلهم زيدان في التشكيل الأساسي للمباريات.

وكان إيسكو لمح إلى هذا الأمر، حين قال بعد التعادل المخيب مع سيلتا فيغو، في الجولة الماضية من الدوري الإسباني، إن «ريال مدريد يلعب بـ10 لاعبين فقط»، وهو ما يشاطره فيه سيرجيو راموس، الذي دخل في خلافات متكررة مع رونالدو، في فترات متقطعة خلال الأشهر الماضية، ظهر ذلك في مباراة رسمية.

وكان زيدان اجتمع، خلال التدريب الأخير، مع اللاعبين لنحو نصف ساعة، كانت عبارة بحسب ما قالت صحيفة «ماركا» إنها مصارحة ومراجعة لمستوى الفريق في الفترة السابقة، وما آلت إليه الأمور بعد أن نزل الملكي من القمة إلى القاع، في وقت قصير من الموسم.

لكنْ صحف إسبانية ذكرت أن اللاعبين، خصوصاً الإسبان منهم، ليسوا راضين عن زيدان، واعتبروا هذا الاجتماع «مملاً» و«غير مجدٍ»، كون المدرب الفرنسي لن يتراجع عن سياسته في الاعتماد على أسماء بعينها وتجاهل الآخرين.

ورفض زيدان، في تصريحاته تحميل أحد المسؤولية، حيث لايزال مقتنعاً بأن الريال قد يقلب الأمور رأساً على عقب، لكن الواقع لا يسنده، فالفريق متخلف بـ16 نقطة كاملة عن برشلونة، ومرحلة الذهاب من الدوري الإسباني لم تنتهِ بَعْدُ، كما أن معاناته لا تتوقف عند عدم التوفيق أمام الشباك، بل الفريق بكامل خطوطه يعاني، من حراسة المرمى إلى الدفاع والوسط والهجوم، وعدد كبير من اللاعبين ظهر منهكاً في مباريات عدة، كان أبرزهم البرازيلي مارسيلو الذي تسبب في 6 أهداف من أصل 16 دخلت مرمى الريال هذا الموسم، كما أن زيدان لم يعد يمتلك دكة قوية، كما في الموسم الماضي، والسبب في ذلك تخليه عن أبرز اللاعبين، خصوصاً على مستوى الهجوم، ألفارو مواراتا، الذي رحل إلى تشلسي الإنجليزي، وكذلك ماريانو المتألق هذا الموسم في الدوري الفرنسي مع ليون.