يستعد لتوقيع العقد الجديد مع «الشياطين» خلال أيام

راتب واين روني مرشّح لبلوغ 26 مليــون دولار سنوياً

صورة

بات الفتى الذهبي لإنجلترا، نجم منتخب الأسود الثلاثة، واللاعب الأبرز في صفوف مانشستر يونايتد، واين روني مرشحا بقوة للتوقيع على عقد جديد يخوله الحصول على راتب سنوي يعادل 26 مليون دولار، أي ما يقرب من 500 ألف دولار، أسبوعيا (300 ألف إسترليني).

مرتبة متأخرة

يحتل واين روني المرتبة الـ37 في لائحة رواتب اللاعبين في كرة القدم، بحسب التصنيف الأخير الصادر عن مجلة فوربس الأميركية المتخصصة، براتب يصل إلى 17.5 مليون دولار، ما يجعله متأخرا عن مجموعة من لاعبي الفرق الأوروبية الكبيرة، مثل ريال مدريد، وبرشلونة، وباريس سان جيرمان، ومانشستر سيتي، لكنه يحصل أيضا على عائدات أخرى تقارب السبعة ملايين دولار سنويا من الرعاة والمعلنين.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، يوم أمس، أن اللاعب سيوقع على العقد الجديد بعد فترة طويلة من المفاوضات بين النجم الإنجليزي ووكيله من ناحية، وإدارة مانشستر من ناحية ثانية في الفترة الأخيرة، ما قد يقطع الطريق على الأندية الأوروبية الكبيرة، التي سعت أخيرا بقوة لجذب اللاعب إليها، سواء خلال فترة الانتقالات الشتوية، كما كانت الحال مع تشلسي اللندني، أو خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، التي تم الربط فيها بين اللاعب وأندية من قبيل سان جيرمان وريال مدريد.

وذكرت الصحيفة ان ما ظهر من استعداد، أخيرا، من إدارة مانشستر لإنفاق الكثير من الأموال على الصفقات الجديدة لترميم صفوف الفريق، أسهم في إقناع اللاعب بأن النادي مستعد لدفع كل ما يلزم للبقاء ناديا عريقا وكبيرا، وفي واجهة المنافسات على كل البطولات الكبيرة محليا في إنجلترا، وفي القارة العجوز (أوروبا)، على مستوى دوري الأبطال.

ومن المتوقع أن تزيد اللقاءات التي تجمع بين وكيل اللاعب بول ستريتفورد، والمسؤول التنفيذي في نادي مانشستر إيد وودورد، في الأيام القليلة المقبلة، لوضع اللمسات النهائية على كل التفاصيل المتعلقة بالعقد الجديد، بين روني ومانشستر يونايتد.

ومن شأن الراتب السنوي الجديد لواين روني، أن يجعله الأعلى أجرا في إنجلترا، ومن بين أوائل اللاعبين على سلم الرواتب في كرة القدم على مستوى العالم، حيث سينافس بقوة ما يحصل عليه أبرز نجمين عالميين، البرتغالي كريستيانو رونالدو، قناص الريال (28 مليون دولار)، ونجم برشلونة ليونيل ميسي ( مرشح للحصول على 28 مليون دولار قريبا).

يذكر أن مانشستر يونايتد أحرز تقدما كبيرا، على مستوى الصفقات الكبرى في الفترة الأخيرة، بعد أن اشترى النجم الإسباني خوان ماتا من تشلسي الإنجليزي مقابل 61 مليون دولار، ما يجعل النادي مرشحا بقوة للاستمرار في الصفوف المتقدمة، بعد الضربات الموجعة التي تعرض لها خلال النصف الاول من الموسم الجاري، تحت قيادة الاسكتلندي ديفيد مويز، الذي جددت إدارة مانشستر يونايتد بدعم من أسطورة النادي السير أليكس فيرغوسون ثقتها به، مانحة إياه الضوء الاخضر، للاستمرار مع الفريق خلال الأشهر المقبلة. وأكد مدرب الفريق مويز يوم أمس عودة واين روني، والهولندي فان بيرسي، إلى تدريبات الفريق الإثنين، بعد أن كانا قد غابا أخيرا بسبب الاصابة، حيث لم يلعب روني منذ مباراة توتنهام، في حين عانى فان بيرسي الإصابة منذ مباراة شاختار دونيتسك بدوري الأبطال، ويبدو أن البلجيكي المغربي الأصل مروان فيلايني، قد يعود قريبا بعد أن خضع لجراحة في اليد، أخيرا، تكللت بالنجاح.

 

طباعة