الأخضـر يخشـى هجوم «الشمالية»

السعودية بحاجة ماسة إلى العلامة الكاملة اليوم. أ.ف.ب

أقال نادي تشلسي رابع الدوري الإنجليزي لكرة القدم مدربه البرازيلي لويز فيليبي سكولاري أول من أمس، بأثر فوري، بسبب النتائج المخيبة التي يحققها النادي اللندني في الآونة الأخيرة والتي أضعفت آماله بالمنافسة على اللقب.

وقال تشلسي في بيان له «لسوء الحظ أن النتائج والإنجازات تتراجع في وقت حاسم ومهم من الموسم»، مضيفا «رغبة منا في البقاء ضمن المنافسة على اللقب وإحراز الكؤوس في المسابقات التي نخوضها، فإننا رأينا أن الحل الوحيد هو القيام بتغيير في الإدارة الفنية الآن».

ويحتل تشلسي المركز الرابع في الدوري بفارق سبع نقاط خلف مانشستر يونايتد المتصدر وحامل اللقب في العامين الأخيرين علما بأن الشياطين الحمر يملكون مباراة مؤجلة أمام فولهام ستقام في 18 فبراير الحالي.

وتابع البيان «فيليبي قدم الكثير من الإيجابيات للنادي منذ تسلمه مهام الإدارة الفنية ونحن نشعر جميعا بحزن كبير بانتهاء علاقتنا معه بهذه السرعة».

وأوضح البيان أن المدرب المساعد راي ويلكينز لاعب وقائد النادي اللندني سابقا، سيقوم بالإشراف على تدريب الفريق مؤقتا بانتظار التعاقد مع مدرب جديد.

وأضاف «بدأنا البحث عن مدرب جديد ونتمنى أن ننجح في التعاقد معه في أقرب وقت ممكن». وجاءت إقالة سكولاري الذي خلف أفرام غرانت مطلع الموسم الحالي، بعد التعادل المخيب لتشلسي أمام ضيفه هال سيتي السبت الماضي.

ويعرف عن سكولاري أنه من أبرز المدربين على المستوى العالمي، حيث سبق له أن قاد منتخب البرتغال لسنوات عديدة قبل أن يقرر تغييره وجهته والعودة مجددا لتدريب الأندية فأخذ على عاتقه قيادة تشلسي إلى قمة الدوري الإنجليزي، لكن ظروف الفريق هذا الموسم مع الغيابات والانتقالات والإصابات حالت دون تحقيقه هذا الهدف.

طباعة