هل هناك دعاء خاص بختم القرآن وهل يجوز اهداء ثوابه للمتوفى؟

ورد لموقع "الإمارات اليوم" سؤال عن دعاء ختم القرآن.. "هل هناك دعاء خاص بختم القرآن العظيم.. وما هو مع  الدليل على ذلك ؟ وفي حالة اختصار الدعاء هل يجزء ذلك ؟  وهل يجوز ان انوي أجر ما قرءت للميت ؟".

 إليكم اجابة كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد.
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الدعاء عند ختم القرآن من فعل السلف  فقد كان أنس إذا ختم القرآن ، جمع ولده وأهل بيته فدعا لهم" وقال الحكم ، قال : " بعث إلي مجاهد قال : إنما دعوناك أنا أردنا أن نختم القرآن وإنه بلغنا أن الدعاء يستجاب عند ختم القرآن " ، قال : " فدعوا بدعوات" و كان مجاهد ، وعبدة بن أبي لبابة ، وناس يعرضون المصاحف ، فلما كان اليوم الذي أرادوا أن يختموا أرسلوا إلي وإلى سلمة بن كهيل فقالوا : " إنا كنا نعرض المصاحف فأردنا أن نختم اليوم فأحببنا أن تشهدونا ، إنه كان يقال : إذا ختم القرآن نزلت الرحمة عند خاتمته أو حضرت الرحمة عند خاتمته " وروى الطبراني من حديث العرباض بن سارية قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من صلى صلاة فريضة فله دعوة مستجابة ، ومن ختم القرآن فله دعوة مستجابة"
وما زال السلف ومن بعدهم الخلف يحرصون على الدعاء بعد الختم لما تقدم من آثار وأخبار، فلا ينبغي أ ينكر،  ولكن ينبغي أن يكون الدعاء بجوامع الكلم والآثار وطبيعيا غير متكلف ولا طويل يمل الناس إذا كان إماما ، فإن كان لنفسه طول ما شاء، ولم يرد فيه دعاء خاص ، وما نسمعه أو نقرؤه إنما هي أدعية مؤلفة وبعضها مأثور والبعض الآخر متكلفة.
وإذا أهدى ثواب قراءته للموتى الخاصين أو عامة المسلمين فذلك جائز بل مطلوب للأموات الذين أفضوا إلى ربهم وهم بحاجة من يتصدق عليه من الأحياء، وأجل الصدقات عليهم الدعاء والقرآن الذي هو أفضل الدعاء وأفضل الذكر، وهو مقبول قطعا بخلاف الدعاء والصدقة، فيكرم الله القارئ والمقروء له لأنه سبحانه كريم، فلا ينقص من أجر القارئ شيء، وإلى جواز قراءة القرآن للموتى ذهب جمهور أهل العلم من المذاهب الأربعة
والله تعالى أعلم
 

                                                           الدكتور أحمد بن عبد العزيز الحداد                        
                                                             
كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء

ويقدم موقع "الإمارات اليوم" لقرائه الأعزاء بالتعاون مع كبير المفتين، مدير إدارة الإفتاء بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، الشيخ الدكتور أحمد عبدالعزيز الحداد، اجابات للأسئلة الدينية التي تدور في أذهاننا خاصة مع قدوم الشهر الفضيل، لنعرضها لكم في قسم "رمضان" تحت عنوان "سؤال وفتوى"، ليتسنى لنا مشاركة همومهم وتساؤلاتهم بما يعود بالفائدة والنفع على الجميع.

يمكنكم ارسال الأسئلة المتعلقة بالشهر الفضيل ومتعلقات الحياة اليومية والصيام عبر البريد الالكتروني الخاص 1971ey@gmail.com.

ملاحظة: نظراً لكثرة الأسئلة نرجو تفهم أن الفتوى ستنشر في "الإمارات اليوم" بمشيئة الله في اليوم التالي من ارسال السؤال، شكراً لتفهمك عزيزي القارئ

تفسير الآية الكريمة "لا يَمَسُّهُ إِلا الْمُطَهَّرُونَ"

هل بول الرضيع ينقض الوضوء؟

هل يجوز للمرأة الحائض قراءة القرآن من اﻷجهزة الإكترونية؟

حكم اظهار العورة أمام الزوج خلال الصيام

هل يجوز اعتبار المساعدات المالية للأهل زكاة للمال؟

حكم اخراج الزكاة عن المطلقة أو الناشز

حكم عدم الالتزام بالصلاة

هل تركيب الرموش الصناعية جائز للمرأة؟

هل مواضع السجود في القرآن الكريم واجبة أم سنة؟

حكم اخراج زكاة الفطر بوجود ضائقة مالية

حكم طلب المساعدة بالمال للعلاج

حكم اخراج الزكاة عن الصكوك وأرباحها

حكم إقامة الصلاة جماعة في المساجد

حكم استنشاق بخار الماء وقت الصيام

هل يجوز سقية غير المسلم أثناء فترة الصيام؟

حكم افطار المرضعة وكفارتها

حكم قراءة القرآن بدون حجاب

حكم مدة الافطار بسبب الحيض

حكم استعمال معجون الأسنان أثناء الصيام

حكم تأخر اخراج الزكاة

حكم افطار المرأة الحامل.

حكم كفارة الإفطار في رمضان.

حكم الصلاة وراء الإمام في التلفاز.

حكم السفر بدون محرم.

حكم قضاء أيام رمضان السابق بعد حلول الشهر الكريم

طباعة