حضور ترامب «منافسات قتالية» يكلف دافع الضرائب الأميركي ربع مليون دولار

ترامب يشاهد مباراة قتالية في نيويورك بينما كان مجلس النواب يستعد لمحاكمته. أرشيفية

كلّف قرار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب المفاجئ بالذهاب إلى نيويورك لحضور منافسات قتالية مختلطة عام 2019 نحو ربع مليون دولار، بالنظر إلى أن الحراسات السرية يجب أن تؤمّن ليلة آمنة للرئيس في مباريات نهاية الأسبوع التي تكون مزدحمة على نحو استثنائي، وفق ما ذكرته السجلات الفدرالية، في ماديسون سكوير غاردين.

وكشفت السجلات، التي حصلت عليها «ديلي نيوز» بموجب قانون الحصول على المعلومات، عن أن الحراسات السرية لم تُمنح سوى أسبوع واحد قبيل ذهاب ترامب إلى منهاتن لحضور منافسات بطولة القتال النهائي، ولليلة واحدة فقط في الثاني من نوفمبر 2019.

وسببت هذه الحادثة الكثير من الصداع اللوجستي للحراسات السرية التي تعيّن عليها العثور على غرف فندقية للعشرات من العملاء الذين يعملون على حراسة ترامب في ليلة نهاية الأسبوع.

وأشارت السجلات الى أن تكاليف حجوزات حراس ترامب في الفنادق وصلت الى 224 ألفاً و212 دولاراً. وحصلت الصحيفة على إيميل من أحد الحراس أشار فيه إلى أن العديد من حجوزات الفنادق تم الحصول عليها في الدقيقة الأخيرة.

وأمّا المبلغ المتبقي، وهو 22.005 ألفاً، فقد تم انفاقه على سفر أفراد الحراسة إلى المدينة والتنقل فيها، وفق ما أشارت إليه الفواتير.

وخلال زيارة ترامب لنيويورك، كان مجلس النواب في خضم التحقيق من أجل محاكمة الرئيس للمرة الأولى، وكان العشرات من المحتجين محتشدين أمام ماديسون سكوير غاردين. ولدى دخول ترامب إلى صالة القتال تصاعدت صيحات الاستهجان، في حين انخرط المحتجون في شعارات مضادة لترامب خارج الصالة.

طباعة