عائلة فرنسية تقطع أوروبا بالدراجات الهوائية

العائلة ستجوب خلال الرحلة جميع أنحاء القارة الأوروبية. أرشيفية

تقوم عائلة من مقاطعة «أوفيرني»، حالياً، برحلة في أوروبا بواسطة الدراجات الهوائية. بدأ الزوجان لويس وسيلين بودري جولتهما الأوروبية، يوم الأحد، الماضي، مع ابنتيهما البالغتين من العمر 4 و7 سنوات، لتستمر عاماً كاملاً، تجوب خلاله العائلة جميع أنحاء القارة. قرر الزوجان الفرنسيان وضع كل شيء جانباً، لجعل حلمهم يتحول إلى حقيقة، علماً أن ابنتهما الصغيرة، ليلي، تعاني نوعاً خطيراً من الصرع المقاوم للعقاقير.

وتقول سيلين: «عندما اكتشفنا مرض ليلي، قلنا لأنفسنا (الحياة تبدأ الآن)، وحالما تستقر حالتها، سنقوم بركوب الدراجة لمدة عام». لاتزال ليلي تعاني بسبب مرضها، ولكن الشقراء الصغيرة ذات الشعر المجعد أفضل من قبل.

قدمت سيلين، الممرضة في مستشفى، طلب إجازة طويلة، فيما استقال لويس من وظيفته كنجار. فكر الزوجان في البداية في القيام بجولة آسيوية، لكنهما غيّرا رأيهما بسرعة لأسباب مالية ولوجستية، «لم نكن نعرف كيف سنحصل على عقاقير ليلي»، تشرح سيلين.

ستتبع الأسرة مسار طريق الدراجات الشهير «يورو فيلو 6»، بمحاذاة نهر «لوار» ثم نهر الدانوب، قبل أن تتجه جنوباً نحو جزيرة كريت، حتى لا يصادف الشتاء القارس، شمالاً. وبالتالي، سيصل إجمالي المسافة إلى نحو 15000 كيلومتر، بمعدل يراوح بين 30 و50 كيلومتراً يومياً باستخدام وسائل النقل في الحالات الضرورية فقط. واستعدت عائلة بودري للرحلة لمدة عام، وقد وفرت ميزانية تبلغ 15 ألف يورو.

ووضعت العائلة العديد من المعدات اللوجستية، «سنأخذ الحد الأدنى من الطعام، وثلاثة غيارات ملابس لكل شخص، بالإضافة إلى ملابس دافئة. وسننام في الخيام، ليلاً»، وتوضح الأم: «ليلتان من كل ثلاث في إقامة مؤقتة وليلة واحدة في الخيمة».


- استعدت عائلة

بودري للرحلة طوال

عام ووفرت لها

ميزانية 15 ألف يورو.

طباعة