حفل شواء ينتهي بـ 27 مليون يورو غرامة

الغرامة تحسب وفقاً للمساحة التي تم تدميرها. أرشيفية

أصدرت محكمة إيطالية حكماً قاسياً على اثنين من الطلاب، أول من أمس، طالبة منهما دفع غرامة مشتركة قدرها 27 مليون يورو لتسببهما في حريق هائل، بعد حفل شواء بالغابة في إيطاليا. واتُهم الإيطاليان البالغان من العمر 22 عاماً بتهمة الحرق العمد، في 30 من ديسمبر الماضي، أثناء الشواء في الهواء الطلق، ما أدى إلى تدمير 1000 هكتار من الغابات شمال بحيرة كومو. واستغرق الأمر أسبوعين وموارد كبيرة للتغلب على الحريق، الذي امتد إلى جزء كبير من الجبل، ودمر العديد من المنازل، وقضى على عدد من الحيوانات.

وفقاً لنتائج التحقيق، بدأ الحريق من جمر المشاوي. وتصل غرامة حرق الغابات في إيطاليا إلى 40 مليون يورو. ووفقاً للوائح عام 2008 التي تنطبق على «أي شخص يدمر أو يتسبب في تدمير الغابات»، تحسب الغرامة بمقياس يراوح بين 118 و593 يورو لكل 100 متر مربع تم تدميرها. مع هذا القانون يمكن أن تصل العقوبة القصوى فيه إلى 40 مليون يورو. وأمام محامي الطالبين ثلاثة أسابيع للطعن في المبلغ في محكمة إدارية.

وبالتوازي مع ذلك، هناك إجراءات قضائية جارية قد تؤدي إلى محاكمة جنائية ومدنية، من المرجح أن تزيد العبء على المتهمَين، لأن مكتب المدعي العام حدد 11 جهة مدنية، وفق مصادر محلية.

طباعة