صعود نجم الزعيم الصيني شي جينبنغ

من المتوقع أن يصبح زعيم الحزب الشيوعي الحاكم في الصين، شى جينبنغ، رئيساً للبلاد في عام ‬2013 خلفاً للرئيس الحالي هو جنتاو. ارتقى شي، الذي كان نائباً للرئيس، المناصب الوظيفية ليصبح امينا عاما للحزب الشيوعي الصيني في نهاية مؤتمره الوطني الـ‬18 في بكين في نوفمبر ‬2012، وأصبح بالتالي رئيساً للجنة الجديدة الدائمة للمكتب السياسي، والمكونة من سبعة أعضاء من النخبة، والمفوضة لاتخاذ القرارات الحاسمة في الاقتصاد والسياسة الخارجية والقضايا الرئيسة الأخرى.

وتشير جميع الدلائل إلى أن شي زعيما تقدميا وفقا للمعايير الحالية للقيادات. وخلافاً للأفق الضيق الذي يتميز به الرئيس الحالي، فإن شي رجل كثير الاسفار وعلى دراية وثيقة بالغرب، وتدرس ابنته في هارفارد، ويروى عنه أنه يهوى أفلام هوليوود التي تحكي عن الحرب العالمية الثانية.

ويعتقد محللون أن هناك احتمالا ضئيلا في استطاعته توجيه الصين الى مسار مختلف بشكل كبير عن المسار الحالي، لكن بعض المراقبين السياسيين يرى أنه قد يتلقى دعماً من داخل الحزب أوسع مما تلقاه الرئيس الحالي، الأمر الذي سيمنحه مجالاً أكبر لتجربة أفكار جديدة. في الوقت نفسه، هناك شكوك حول استطاعته السيطرة على زمام الحكم في نظام تتوزع فيه السلطة على نحو متزايد.

 

 

طباعة