الأوكرانيون ينتخبون رئيساً جديداً.. ويوتشنكو الأقل حظاً

يوتشنكو يقترع مع عائلته في أحد المراكز الانتخابية.                   إي.بي.إيه

صوت الأوكرانيون، أمس، لانتخاب رئيسهم الجديد في أجواء من الخيبة، خصوصا أن بطل الثورة البرتقالية الموالية للغرب عام 2004 فيكتور يوتشنكو، يفتقر إلى أي حظوظ لإعادة انتخابه.

في المقابل، يتنافس خصمان رئيسان: فيكتور يانوكوفيتش القريب من موسكو الذي يتقدم استطلاعات الرأي، ورئيسة الوزراء يوليا تيموشنكو، وهي احد وجوه الثورة البرتقالية وتعتبر أقرب إلى أوروبا رغم نيتها تبني سياسة المهادنة مع روسيا.

لكنّ أيا من هذين المرشحين لا يبدو قادرا على الفوز بسبب كثرة المرشحين الذين بلغ عددهم 18 وتشتت الناخبون في هذا البلد الذي يضم 46 مليون نسمة، ما يمهد لدورة انتخابية ثانية في السابع من فبراير المقبل.

وتوقع استطلاع للرأي أجراه معهد علم الاجتماع الدولي في كييف، في بداية يناير الجاري، ان يفوز يانوكوفيتش بـ39٪، من الأصوات في الدورة الاولى مقابل 23٪ لتيموشنكو.

أما فيكتور يوتشنكو، فيبدو مصيره محسوما بعد رئاسة أثارت خيبة كبرى لدى الشعب الأوكراني، خصوصا على صعيد مكافحة الفساد، على خلفية أزمات مستمرة مع حليفته السابقة تيموشنكو وتوتر متصاعد مع موسكو.

طباعة