تأجيل التحقيق مع ليبرمان

قالت مصادر قضائية، إنه تم تعليق تحقيق امني حول قضية تبييض اموال في حق زعيم حزب «اسرائيل بيتنا» اليميني المتطرف افيغدور ليبرمان، على ان يستأنف بعد الانتخابات التشريعية.

وأرجأت المحكمة العليا أول من أمس، النظر في طلب رفعه ليبرمان طالبا ان تأمر الهيئة القضائية الاسرائيلية الشرطة بإنهاء تحقيقها في قضية تزوير وتبييض اموال.

وعلى الرغم من الشبهات التي تحوم حول زعيمه، تتوقع استطلاعات الرأي ان يحقق الحزب الذي قام بحملة استهدفت عرب اسرائيل، اختراقا غير مسبوق وأن يتحول الى ثالث حزب في البلاد.

وأعرب المحامي يارون كوتيلي المدافع عن ليبرمان عن ارتياحه لقرار المحكمة العليا، موضحاً ان موكله غير قادر على«التركيز» على التحقيق بسبب الحملة الانتخابية.

وأضاف ان موعد جلسة الاستماع المقبلة الى ليبرمان في المحكمة العليا ستكون قبل 15 مارس.

طباعة