الثلوج تعطّـل الحركة في لندن وباريس

الثلوج عطلت الرحلات الجوية وسكك الحديد وحركة السيير. غيتي

تعطلت الحركة في قسم من أوروبا الغربية وعلى رأسها لندن وباريس، أمس بعد أن أفاقت تحت طبقة ثلوج سميكة غير معهودة تسببت في تعطيل الرحلات الجوية وسكك الحديد وحركة السير.

وشلت الحركة في لندن التي غطتها طبقة ثلوج بلغت سماكتها 10 سنتمترات. وأفادت وسائل الإعلام البريطانية بانزلاق المارة على الارصفة وهم مندهشون من أكثر الثلوج كثافة منذ 18 سنة.

وأغلق مدرجا مطار هيثرو أحد أكبر مطارات اوروبا ومطاري غاتويك (جنوب لندن) وسيتي ايربورت (وسط شرق) ليلاً.

وشهدت القطارات تأخيراً وألغيت بعض الرحلات في العاصمة، وأعلنت شركة «ساوثسترن» التي تعمل في كنت وساسكس (جنوب شرق) إلغاء كل القطارات المتوجهة الى لندن. وأغلقت اجزاء من الطرق السريعة لاسيما التي تلتف حول لندن والأكثر ازدحاماً في بريطانيا. وفي باريس، انزلق الراجلون والسيارات على الطرقات والأرصفة. وبقت الحافلات في مواقفها وتعطلت الحركة في مطاري رواسي (شمال باريس) واورلي (جنوب) وألغيت رحلات عديدة وتأخرت أخرى بمعدل نصف ساعة. وفي إسبانيا، بدأت الثلوج تتساقط أول من أمس متسببة في قطع طرقات سريعة عديدة واكتظاظها على عشرات الكيلومترات في منطقة مدريد قبل أن تعود الامور الى نصابها.

وفي إيطاليا، تسببت موجة البرد والفيضانات في مقتل ثلاثة أشخاص وإجلاء 500 آخرين في جنوب البلاد خلال نهاية الاسبوع. وتساقطت الثلوج على مناطق عدة من شمال البلاد لكنها أخذت تذوب صباح الاثنين في ميلانو.

طباعة