EMTC

وزير خارجية ألمانيا يعيش أجواء الحرب

شتاينماير اقترب من أجواء الحرب خلال زيارته معبر رفح. أ.ب

عاش وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير أجواء الحرب الدائرة في قطاع غزة من على بعد أمتار قليلة خلال زيارته الليلة قبل الماضية لمعبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة. فقد اقترب الوزير الألماني بشدة للمرة لأولى منذ توليه مهام منصبه قبل ثلاثة أعوام من أجواء الحرب الحقيقة، حيث قامت مقاتلة إسرائيلية بإلقاء قنبلة على أحد الأهداف داخل القطاع على بعد 500 متر فقط من الموقع الذي وُجد فيه شتاينماير داخل الحدود المصرية. وحدث ذلك أثناء شرح أحد القادة العسكريين المصريين حقيقة الوضع على الحدود ما حدا بشتاينماير للقول بعد انتهاء المحاضرة «نحن نعيش ونسمع أصوات المعارك على الجانب الآخر ولم تعد الحقيقة عبارة عن صور فقط وإنما أموات ومصابين».

ويبدو للعيان أن زيارة شتاينماير لهذه المنطقة محفوفة بالمخاطر خصوصاً مع رفضه ارتداء السترة الواقية من الرصاص.

وجاءت زيارة شتاينماير للمنطقة في إطار دبلوماسية الاتصالات والوساطة الأوروبية التي بدأها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والتي حرص خلالها على أن تظهر فرنسا بكامل قوتها وأن يترك للألمان بعد ذلك «العمل الصغير».

طباعة