«الطيران الأميركية»: تعطُّل الحركة الجوية سببه خطأ بشري

أكدت هيئة الطيران المدني الأميركية، أن العطل التقني الذي أجبرها على تعليق كل الرحلات الداخلية في الولايات المتحدة مؤقتاً في 11 يناير، كان بسبب قيام أحد المتعاقدين بمحو ملفات عن طريق الخطأ. وسبق للهيئة أن أفادت بأنّ تلف ملف قاعدة بيانات تسبب بالعطل وأدى إلى تأخير وإلغاء الآلاف من عمليات الإقلاع في 11 يناير.

وقالت الهيئة أول من أمس، إن تقريراً أولياً أظهر أن أحد المتعاقدين من الباطن «مسح ملفات عن غير قصد أثناء عمله على المزامنة بين قاعدة البيانات الرئيسة وقاعدة البيانات الاحتياطية».

وتتخذ هيئة الطيران المدني الأميركية تدابير لضمان أن يكون نظام المعلومات المعني، الهادف إلى تحذير أفراد طاقم الطائرة من أخطار محتملة على الأرض أو في الجو في الوقت الحقيقي؛ «أكثر متانة».

 

طباعة