واشنطن: نلتزم بالقانون في محاكمة «أبوعجيلة»

أعلنت الولايات المتحدة أن محاكمة ضابط الاستخبارات الليبي السابق أبوعجيلة مسعود، المتهم بصنع قنبلة اُستخدمت لتفجير طائرة «بان إم» الأميركية فوق مدينة لوكيربي عام 1988، تؤكد التزام الإدارة الأميركية بفرض سيادة القانون.

واحتجزت واشنطن أبوعجيلة، المتهم بالتورط في تفجير الرحلة 103 التابعة لطائرة «بان إم»، الأحد الماضي، بشكل قانوني وأحضرته إلى الولايات المتحدة، بحسب بيان لمستشارة الأمن الداخلي الأميركية ليز شيروود راندال.

وأضافت أن «هذا الإجراء يؤكد التزام إدارة الرئيس جو بايدن الثابت بفرض سيادة القانون ومحاسبة من يلحقون الأذى بالأميركيين في أعمال إرهابية».

وأوضحت أن المتهم سيواجه العدالة الآن كثمرة للجهود الحثيثة التي تبذلها وزارة العدل ووزارة الخارجية وشركاؤهما.

ومثل أبوعجيلة مسعود أمام المحكمة، وعلى الرغم من أن القاضي أبلغه بالتهم الجنائية الثلاث التي وجهت إليه من قبل الحكومة الأميركية وقرأ له حقوقه، إلا أن المتهم لم يتقدم بالتماس. وحددت المحكمة جلسة استماع قبل المحاكمة في 27 ديسمبر الجاري لإعطاء المتهم الوقت لتوكيل محامٍ.

طباعة