مقتل 15 شخصاً في حريق بملهى ليلي في روسيا

قال مسؤولون، أمس، إن 15 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم، بعد اندلاع حريق في ملهى ليلي مزدحم بمدينة كوستروما الروسية.

وتبعد كوستروما التي يسكنها نحو 270 ألف نسمة 300 كيلومتر إلى الشمال الشرقي من موسكو على ضفاف نهر فولغا.

وشب الحريق في الساعات الأولى من الصباح في بوليجون، وهو مكان ترفيهي متعدد الأغراض، يستخدم كمقهى وملهى ليلي. وقال العاملون في الإنقاذ إنه تم إجلاء 250 شخصاً من المبنى.

ونقلت وسائل إعلام رسمية قول محققين إن الحريق بدأ بعد أن أطلق رجل مسدس ألعاب نارية داخل المبنى، ما أدى إلى اشتعال النار في السقف. وقالت وزارة الداخلية إن الشرطة اعتقلت رجلاً لصلته بالحادث.

وقالت وكالة «تاس» للأنباء «بعد إطلاق قذيفة اشتعلت النار في مواد التزيين الموجودة في السقف، وبدأت النار في الانتشار. بدأت الغرفة في الامتلاء بدخان، وصار من الصعب رؤية مخارج الإخلاء، كان هناك تدافع وذعر».

وذكرت «تاس»، نقلاً عن خدمات الطوارئ، أن معظم القتلى سقطوا في غرفة التدخين.

 

طباعة