بوتين يفرض الأحكام العرفية في المناطق الأوكرانية الـ 4 المنضمة إلى روسيا

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فرض الأحكام العرفية في المناطق الأوكرانية الأربعة التي تم ضمها مؤخرا إلى الاتحاد الروسي، وذكر الرئيس، اليوم الأربعاء، أنه وقع مرسوما بهذا الخصوص.

يعطي هذا القرار سلطات موسعة للإدارات الموالية لروسيا في مناطق لوهانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوريجيا.

وبموجب المرسوم يمكن الآن إجبار سكان هذه المناطق على العمل في صناعة الأسلحة أو منعهم من السفر. كما يتيح المرسوم أيضا تطبيق الرقابة العسكرية أو التنصت على المحادثات الهاتفية الخاصة.

كان بوتين أمر بضم المناطق الأربعة إلى الاتحاد الفيدرالي الروسي نهاية سبتمبر الماضي بعد إجراء عدة استفتاءات، وقد قوبلت هذه الخطوة بانتقادات على الصعيد الدولي.

كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة أصدرت قبل أيام قليلة قراراً بتأييد أغلبية كبيرة من الأعضاء يطالب روسيا بالتراجع عن ضم المناطق المحتلة بشكل جزئي. غير أن قرار الجمعية العامة غير ملزم على صعيد القانون الدولي.

وفي خطابه الذي ألقاه في مجلس الأمن القومي وأذاعه التلفزيون الرسمي، برر بوتين فرض الأحكام العرفية برفض كييف الاعتراف بنتائج الاستفتاءات التي جرت في سبتمبر الماضي حول انضمام هذه المناطق إلى روسيا "وبدلا من ذلك، تواصل القصف وهناك أناس أبرياء يموتون".

واعتبر بوتين أن محاولات أوكرانيا استعادة هذه المناطق بمثابة هجوم على أراضٍ روسية.

طباعة