الرئيس المصري يحذر من خطورة بث الشائعات على أمن المجتمع

حذّر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أمس، من خطورة بث الشائعات لأنها جريمة ضد أمن المجتمع.

وطالب السيسي، في كلمة اليوم خلال احتفالية المولد النبوي الشريف التي تقيمها وزارة الأوقاف، وأوردت نصها صحيفة «الأهرام» على موقعها الإلكتروني، بـ«الانتباه إلى ضعاف النفوس الذين لا يسعون إلى النقد البنّاء، بهدف التعمير والإصلاح، وإنما إلى إثارة الفتن والأكاذيب، بهدف الهدم والإفساد».

وقال السيسي إن «احتفالنا بذكرى مولد خاتم الأنبياء والمرسلين، يمثل مناسبة طيبة للتأمل في جوهر ومقاصد رسالته، واتخاذه قدوة في الأخلاق الكريمة».

وأضاف: «إننا نمضي معاً في طريق التنمية والبناء في مرحلة غاية في الأهمية تمر بها مصر، في مرحلة قوامها العمل والإنتاج بتفانٍ وإخلاصٍ للوصول إلى آفاق جديدة للمستقبل المنشود لوطننا، وما يتطلبه ذلك من إسهامات شعب مصر لاستكمال الطريق الصحيح الذي بدأناه، ودعماً لجهود الدولة التنموية، من خلال المشروعات القومية العملاقة في مختلف المجالات، على امتداد رقعة الوطن».

وأكد السيسي أن «المنهج الذي يجمع بين الإيمان والعمل المنظم، والجهد المتواصل المبني على الأخذ بأسباب الحياة وقوانينها وتطورها لهو المنهج الرشيد، الذي حرص، النبي محمد، على ترسيخه وبثه في نفوس أصحابه، وتعليمه لأمته».

طباعة