ترامب: قضية الأسلحة النووية خدعة

قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، أمس، إن «قضية الأسلحة النووية خدعة» في رد على تقرير لصحيفة واشنطن بوست يفيد بأن عناصر مكتب التحقيقات كانوا يبحثون عن وثائق مرتبطة بالأسلحة النووية، عندما قاموا بتفتيش منزله في فلوريدا هذا الأسبوع.

وقال ترامب على منصة التواصل الاجتماعي الجديدة التابعة له (تروث سوشيال) إن «قضية الأسلحة النووية هي خدعة»، مشيراً إلى أن شأنها شأن الجدل الذي يتعلق بروسيا وتعرضه للمساءلة مرتين والتحقيق الذي أجراه المحقق روبرت مولر بشأن مزاعم تدخل روسيا في انتخابات 2016.

وأضاف «الأشخاص الفاسدون أنفسهم متورطون في الأمر».

ولم يقدم ترامب أي دليل يدعم مزاعمه.

وكتب أيضاً «لماذا لا يسمح مكتب التحقيقات بتفتيش المناطق في مار الاجو بحضور محامينا أو غيرهم؟».

طباعة