«التعاون الإسلامي» تدين اقتحام «الأقصى»

دانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بشدة اقتحام مئات المستوطنين الإسرائيليين المسجد الأقصى المبارك وانتهاك حرمته، كما دانت تواصل العدوان العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة.

وحمّلت المنظمة، إسرائيل، المسؤولية الكاملة عن التداعيات المحتملة لهذه الانتهاكات الخطيرة، وشددت المنظمة على أن المسجد الأقصى «الحرم القدسي الشريف» بكامل مساحته البالغة 144 دونما هو مكان عبادة خالص للمسلمين، كما دعت المجتمع الدولي، خصوصاً مجلس الأمن الدولي، إلى التحرك الفوري من أجل وضع حد لهذه الاعتداءات والانتهاكات المتكررة.

وأعربت وزارة الخارجية في المملكة العربية السعودية، أمس، عن إدانة المملكة اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك، وأكدت الوزارة، في بيان صحافي أوردته وكالة الأنباء السعودية ( واس)، أن «الانتهاكات والاعتداءات المتواصلة على المقدسات يفاقم التوتر ويدفع بالأوضاع إلى دوامة عنف مستمرة».

وشدّدت الوزارة على «مطالبتها للمجتمع الدولي بالاضطلاع بمسؤولياته لإنهاء تصعيد الاحتلال الإسرائيلي، وتوفير الحماية اللازمة للمدنيين وبذل الجهود كافة لإنهاء هذا الصراع الذي طال أمده».

 

طباعة