روسيا تقرر تعليم تاريخ بلدان الشرق في مدارسها

أعدت أكاديمية العلوم الروسية فكرة جديدة لتعليم التاريخ العالمي في المدارس الروسية.

وتقضي الفكرة بتوسيع دراسة تاريخ الشرق وآسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية.

صرح بذلك الاثنين 20 يونيو المدير العلمي لمعهد التاريخ العالمي لدى أكاديمية العلوم الروسية، ألكسندر تشوباريان، في اجتماع جمعية التاريخ الروسي.

وقال: "قام فريق من العلماء في معهد التاريخ العالمي لدى أكاديمية العلوم الروسية بوضع عقيدة تعليم التاريخ العالمي في المدارس الروسية، إذ أننا الدولة الوحيدة في العالم حيث يتم تعليم تاريخنا الوطني والتاريخ العالمي على حد سواء، الأمر الذي يميّزنا عن مجتمعات أخرى. وتلك العقيدة جاهزة وسنسلمها بعد يومين أو 3 أيام إلى جمعية التاريخ الروسي، ثم إلى وزارة التربية الروسية.

وقال ألكسندر تشوباريان: "من المهم أن الفكرة الجديدة تضمنت مواد كثيرة كانت تثير سابقا جدلا واسع النطاق فيما يتعلق بدور الشرق في التاريخ العالمي. لذلك قرر العلماء تعزيز أقسام تطال تاريخ الشرق وآسيا وأمريكا اللاتينية. كما تم التركيز على دور روسيا في التاريخ العالمي".

واستطرد العالم قائلا: "أظن أن تلك الأفكار ستكون مهمة وآمل بأن توافق وزارة التربية عليها باعتبارها عنصرا هاما في المناهج المدرسية".

طباعة