وفاة امرأة بعد إصابتها في عملية طعن بجامعة ألمانية

قضت امرأة تبلغ 30 عاما متأثرة بجروح أصيبت بها من جراء ما يبدو أنه هجوم بسكين على طلاب في حرم جامعة ألمانية، وفق ما أعلنت الشرطة والنيابة العامة الأحد.

والمرأة أستاذة مساعدة كانت تحضر ندوة في جامعة هام-ليبشتاد للعلوم التطبيقية عندما وقع الهجوم الجمعة.

وأصيبت شابتان أخريان وشاب في الهجوم قبل أن يتمكّن طلاب من السيطرة على المهاجم.

والسبت نقل مشتبه به يبلغ 34 عاما إلى مركز للرعاية النفسية بعدما قالت النيابة العامة إنه يعاني على الأرجح فصام الشخصية.

والأحد، أعلنت الجامعة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني أنها تلقّت "ببالغ الحزن" نبأ وفاة المصابة. ويتم استكمال التحضيرات لمراسم وداع لها مقرّرة الإثنين.

والمشتبه به طالب في الجامعة واستهدف الضحايا بسكينين، وفق النيابة العامة.

وتعرضت طالبة تبلغ 22 عاما لثماني طعنات في البطن ما استدعى خضوعها لجراحة عاجلة، ويعتقد أن حياتها لم تعد بخطر، فيما أصيبت الضحيتان الأخريان وهما شاب وشابة يبلغان 22 عاما لجروح أقل خطورة.

وكان المشتبه به قد خرج الجمعة من مستشفى للرعاية النفسية كان نقل إليه بعد محاولته الانتحار، وفق النيابة العامة.

طباعة