اتهامات لروسيا بقصف مدرسة تؤوي المئات في أوكرانيا

مبنى سكني مدمر في ماريوبول. (رويترز)

أعلنت السلطات الأوكرانية الأحد أن روسيا قصفت مدرسة تؤوي 400 شخص في مدينة ماريوبول المحاصرة فيما أعلنت موسكو أنها استخدمت للمرة الثانية في أوكرانيا صاروخا فرط صوتي.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في خطاب الأحد إن حصار ماريوبول، الميناء الاستراتيجي في جنوب شرق البلاد الذي قطعت عنه الاتصالات لأيام هو "جريمة حرب". وأشار أيضا إلى مقتل آلاف الجنود الروس في الحرب.

وقال مجلس مدينة ماريوبول في تطبيق المراسلة تلغرام الأحد: "بالأمس ألقى المحتلون الروس قنابل على مدرسة الفن رقم 12" مضيفا أن حوالى 400 امرأة وطفل وكبار السن كانوا يحتمون هناك من القصف. وأضاف أن "مدنيين مسالمين لا يزالون تحت الأنقاض"، مشيرا إلى أن المبنى دمر.

وقالت سلطات المدينة أيضا إن بعض سكان ماريوبول ارغموا على الانتقال إلى روسيا وجردوا من جوازات سفرهم الأوكرانية.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسية الأحد أنها استخدمت صواريخ "كينجال" الحديثة فرط الصوتية التي أشاد بها فلاديمير بوتين، لتدمير موقع تخزين وقود في منطقة ميكولاييف بجنوب البلاد.

طباعة