رئيس كازاخستان: رؤساء أجهزة عسكرية بين الخونة الذين حاولوا القيام بانقلاب

قال الرئيس الكازاخي قاسم جومارت توكاييف، إن شخصيات رفيعة المستوى، بما في ذلك رؤساء الأجهزة العسكرية، الذين ارتكبوا الخيانة ضد وطنهم، كانوا من بين أولئك الذين حاولوا تنفيذ انقلاب في كازاخستان في يناير.

ووفقاً لوكالة "ريا نوفوستي" الروسية، أكد توكاييف في حديثه خلال اجتماع مشترك لمجلسي البرلمان اليوم الأربعاء:، أنه كانت هناك "شخصيات معروفة بين أولئك الذين حاولوا تنفيذ انقلاب. ارتكب مسؤولون رفيعو المستوى خيانة لوطنهم، ومن بين الخونة رؤساء الأجهزة العسكرية". أهل البلاد.

ووفقا للرئيس، فقد تدخلوا في تصرفات وكالات إنفاذ القانون، وقدموا معلومات خاطئة عن الوضع في المدن لقيادة البلاد.

وأشار رئيس كازاخستان إلى أنه "كانت هناك عملية مفصلة وواسعة النطاق لتغيير نظام الحكم، وكان الغرض منها الانقلاب على القيادة العليا".

طباعة