روسيا تطلب عتادا عسكريا من الصين بعد غزو أوكرانيا

ذكرت صحيفتا فايننشال تايمز وواشنطن بوست اليوم الأحد نقلا عن مسؤولين أميركيين أن روسيا طلبت من الصين عتادا عسكريا منذ غزوها لأوكرانيا في 24 فبراير.

وقال البيت الأبيض في وقت سابق إن مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان سيزور روما غدا الإثنين للاجتماع مع كبير الدبلوماسيين الصينيين يانغ جيتشي.

وعمدت روسيا والصين إلى تعزيز التعاون مع تعرضهما لضغوط غربية قوية بشأن حقوق الإنسان ومجموعة من القضايا الأخرى.

ولم تندد بكين بالهجوم الروسي ولم تسمه غزوا، لكنها حثت على حل للأزمة عبر التفاوض. وتصف روسيا عملها في أوكرانيا بأنه "عملية خاصة".

وامتنع مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض عن التعليق.

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن المسؤولين الأميركيين الذين لم تكشف عن هوياتهم لم يذكروا نوع الأسلحة التي طلبتها روسيا أو كيف كان رد الصين.

طباعة