"الطاقة الذرية" وإيران تحلان أزمة آثار اليورانيوم أوائل يونيو

قالت إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية في بيان مشترك إنهما تستهدفان حل الخلاف بشأن منشأ جزيئات اليورانيوم التي عُثر عليها في مواقع قديمة ولكن غير معلنة بحلول أوائل يونيو، ضمن مسعى لإزالة إحدى العقبات أمام إحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015.

ووفقا للجدول الزمني الوارد في البيان، ستقدم إيران "توضيحات مكتوبة مدعومة بالمستندات" لأسئلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي لم تتم الإجابة عنها بشأن ثلاثة مواقع في موعد أقصاه 20 مارس.

كما سيقدم رافائيل غروسي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية "تقريرا عما خلص إليه من نتائج قبل اجتماع مجلس محافظي الوكالة في يونيو 2022"، الذي يبدأ في السادس منه.

طباعة