الأمم المتحدة: التهديد النووي في حرب أوكرانيا يخيم على البشرية جمعاء

ميشيل باشليه

دانت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة   الخميس الهجوم الروسي على أوكرانيا محذرة من "تأثير هائل" على حقوق ملايين الأوكرانيين ومن أن مستويات التهديد النووي المتزايدة تظهر أن البشرية جمعاء في خطر.

وقالت ميشيل باشليه أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة حيث بدأت مناقشة عاجلة بشأن الانتهاكات المرتكبة في الصراع "مستويات التهديد المرتفعة للأسلحة النووية تؤكد وجود خطر على البشرية جمعاء".

وأضافت باشيليت، إن عشرات الملايين في أوكرانيا يواجهون "خطر الموت المحدق" مع تصاعد العمليات العسكرية بقصف مدن كبرى وتقارير عن إصابة أهداف مدنية بأسلحة عنقودية.

وأتت تصريحاتها خلال مناقشة عاجلة للمجلس بشأن النزاع في أوكرانيا بعدما أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد بوضع قوة الردع النووية الروسية في حالة تأهب.

وفي وقت سابق الخميس، اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السياسيين الغربيين بالتفكير في حرب نووية.

وقال "الكل يعلم أن حربا عالمية ثالثة لا يمكن أن تكون إلا نووية، لكنني ألفت انتباهكم إلى حقيقة أن تلك الفكرة هي في أذهان السياسيين الغربيين وليس في أذهان الروس"، مشيرا إلى أنه يجري التخطيط لـ"حرب فعلية" ضد موسكو.

وتملك موسكو أكبر ترسانة أسلحة نووية في العالم ومخزنا ضخما من الصواريخ البالستية التي تشكل ركيزة قوات الردع في البلاد.

طباعة