لاتفيا تحذر من مخاطر أمنية بعد غزو روسيا لأوكرانيا

قالت لاتفيا، التي كانت تخضع لحكم موسكو في السابق لكنها في الوقت الحالي من الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي، إن عليها الاستعداد "لمخاطر أمنية محتملة" بعد غزو القوات الروسية لأوكرانيا.

وقالت وزارة الخارجية في لاتفيا، إحدى الدول المطلة على بحر البلطيق، في بيان اليوم الخميس "لاتفيا آمنة، نحن لا نتعرض لتهديد عسكري مباشر".

وأضاف البيان "ومع ذلك، يتعين علينا الاستعداد لمخاطر أمنية محتملة، تدفق مفاجئ للاجئين، وهجمات إلكترونية وهجمات من المعلومات المضللة، والتحديات المتعلقة بموارد الطاقة".

طباعة