روسيا ترفض اتهامات أميركية باستعدادها لعملية «الراية المزيفة» فى أوكرانيا

رفضت روسيا اليوم السبت، مزاعم "لا أساس لها" من قبل مسؤولين أميركيين، بأنها تستعد لما يطلق عليها اسم "مهمة الراية المزيفة"، في شرق أوكرانيا، باستخدام مجموعة من العملاء السريين الخاصين.

كانت الحكومة الأميركية قد اتهمت أمس الجمعة روسيا بالتخطيط لاستخدام عملاء سريين، كذريعة لغزو أوكرانيا، في أحدث تصعيد للتوترات بين القوتين.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي "لدينا معلومات تشير إلى أن روسيا قد وضعت بالفعل، مسبقا مجموعة من العملاء السريين لتنفيذ عملية الراية المزيفة، في شرق أوكرانيا".

وأضافت "يتم تدريب العملاء السريين، على فنون الحرب في المناطق الحضرية وعلى استخدام عبوات ناسفة لتنفيذ عمليات تخريب ضد القوات الروسية بالوكالة".

ووصفت السفارة الروسية في واشنطن اتهامات الحكومة الأميركية بأنها "مروعة " وأضافت "كالعادة، لم يتم تقديم أي دليل".

ودعت السفارة الجانب الأميركي إلى التوقف عن "ضغوط المعلومات المستمرة" والتحرك.

وأضافت السفارة "روسيا ضد الحرب. نحن نؤيد حلا دبلوماسيا لجميع المشكلات الدولية".

وطبقا لمعلومات استخباراتية من جانب واشنطن، هناك مؤشرات بأن "الجهات المؤثرة الروسية بدأت بالفعل في اختلاق استفزازات أوكرانية، في الدولة، وفي وسائل التواصل الاجتماعي، لتبرير تدخل روسي و زرع الانقسامات في أوكرانيا".

طباعة