الصين تعلن خبراً إيجابياً بشأن كورونا

أعلنت الصين خبراً إيجابياً بشأن الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وقالت إن أعداد الإصابات الجديدة بكوفيد في مدينة شيآن الصينية تراجعت إلى أدنى مستوياتها في أسبوع، حسبما أعلن مسؤولو الصحة الأحد في اليوم الحادي عشر من فرض إغلاق صارم على المدينة.

وتطبق الصين استراتيجية "صفر كوفيد" تشمل فرض قيود صارمة على الحدود وتدابير إغلاق خاطفة ومحددة الأهداف منذ ظهور الفيروس في مدينة بوسط البلاد أواخر 2019. لكن هذه الاستراتيجية واجهت ضغوطا في الأسابيع الماضية مع تسجيل طفرات محلية وارتفاع الإصابات.

وسُجلت 122 إصابة جديدة الأحد في المدينة التاريخية الواقعة شمالا، في أدنى عدد من الإصابات منذ 25 ديسمبر، مقارنة ب174 حالة السبت.

وقال تشانغ شانيو من الوكالة الصينية لمكافحة الأمراض لشبكة سي سي تي في الرسمية إنه بعد عدة جولات من اختبارات الكشف عن الفيروس في شيآن ومفعول تدابير الإغلاق بدأت السلطات في رصد "بعض التغيرات الإيجابية".

واضاف: "سندخل بعض التعديلات على تدابير الوقاية والمكافحة في الوقت المناسب". لكن 16 مريضا يعانون من أعراض "شديدة"، بحسب اللجنة الوطنية للصحة.

وفيما تعتبر الأعداد منخفضة مقارنة بمناطق أخرى، إلا أن الإصابات الجديدة في الأيام الماضية ارتفعت إلى مستويات لم تسجلها الصين منذ مارس 2020.

ومنذ التاسع من ديسمبر سجلت أكثر من 1500 إصابة بالمتحورة دلتا في شيآن، وقال مسؤولو الصحة في مؤتمر صحافي السبت إن اثنين من المصابين في حالة حرجة.

ولم تسجل الصين أي وفيات بكوفيد-19 منذ يناير 2021.

وأكدت يان يي مديرة قسم طب العناية الحرجة في مستشفى جونغدا، لشبكة سي سي تي في، إن الموارد الطبية الضرورية متوفرة.

وأضافت: "خصصنا ثلاثة مستشفيات تستقبل فقط مرضى كوفيد-19 في المقاطعة، فيما الرابع جاهز للاستخدام".

وتتراوح أعمار المرضى في شيآن بين الشهرين و90 عاما.

وأظهرت مشاهد التلفزيون مرضى واضعين كمامات وهم يقومون بتمارين رياضية في أقسام مستشفى يقودهم فيها طبيب يرتدي بزة واقية.

وقال عدد من أهالي المدينة المغلقة في وقت سابق هذا الأسبوع إنهم يواجهون صعوبة في إيجاد المواد الغذائية، فيما ناشد مسؤولون محليون السكان "تفهم الوضع والتحمل" ريثما تُعالج مشكلة الإمدادات.

طباعة