ألمانيا تشدد قواعد الدخول إلى أراضيها

شددت الحكومة الألمانية قواعد الدخول إلى أراضيها بالنسبة للقادمين من مناطق تنتشر فيها متحورات فيروس كورونا وذلك بسبب انتشار المتحور أوميكرون شديد العدوى.

وأعلنت الحكومة الألمانية، اليوم الأربعاء، استنادا إلى قرار صادر من مجلس الوزراء، أن على القادمين من هذه المناطق تقديم شهادة سلبية لاختبار "بي سي آر".

وسيسري الإجراء الإلزامي الخاص بتقديم ما يثبت النتيجة السلبية أو إجراء الاختبار على جميع الوافدين من سن ستة أعوام وذلك بعد إجراء تعديل بهذا الخصوص في مرسوم كورونا لدخول البلاد.

كان وزراء الصحة الألمان أعربوا عن تأييدهم لهذا التعديل للحد من انتشار متحور أوميكرون، وإبطائه لأطول فترة ممكنة حتى يمكن تلقيح المزيد من الناس.

وتضم مناطق متحورات فيروس كورونا في الوقت الراهن دولا مختلفة في جنوب القارة الأفريقية، وانضمت إليها بريطانيا منذ أول أمس الاثنين.

وبحسب المرسوم، فإن احتياطات الحماية المشددة تهدف إلى الإسهام في اكتشاف حالات العدوى بصورة مبكرة قبل الدخول.

يذكر أن إجراء اختبار "بي سي آر" الإلزامي يسري أيضا على المسافرين الذين يتوقفون في ألمانيا فقط خلال سفرهم(ترانزيت).

ولا يجوز أن يمر على اختبار "بي سي آر" أكثر من 48 ساعة إذا كان الشخص قادما بوسيلة خاصة أما إذا كان قادما بالطائرة أو العبارة أو الحافلة أو القطار، فيتم احتساب هذه الـ48 ساعة من بدء النقل.

ونظرا لأنه صارت هناك إمكانية لأخذ جرعة تطعيم ضد كورونا للأطفال من سن خمسة أعوام، فإنه سيتم تخفيض الحد الأدنى لسن الإثبات الإلزامي للنتيجة السلبية من 12 عاما في الوقت الراهن إلى ستة أعوام.

طباعة