واشنطن تدعو السودانيين إلى ممارسة حقهم في التجمع "سلميا دون عنف"

دعت الولايات المتحدة السودانيين إلى ممارسة حقهم في التجمع سلميا دون عنف، بما يتفق مع روح العملية الانتقالية.

جاء ذلك في تغريدة لوزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن عشية احتجاجات متوقعة اليوم الخميس للمطالبة بتسليم السلطة للمدنيين، وذلك تلبية لدعوة أطلقها تجمع المهنيين السودانيين يوم الاثنين.

وفي السياق نفسه، قالت وزارة الداخلية السودانية إنها رفعت درجة الاستعداد وتأمين المرافق الاستراتيجية والسجون للتعامل مع أي تطورات محتملة تصاحب تظاهرات الخميس.

وبحسب موقع "سودان تريبيون"، تسود مخاوف كبيرة بشأن التظاهرات المتوقعة "مع تزايد الحماس والشحن الزائد في أعقاب الانقسامات التي يشهدها تحالف الحرية والتغيير وتفاقم الخلافات بين العسكريين والمدنيين في السلطة".

وذكر الموقع أن قيادة الشرطة عقدت اجتماعا طارئا مساء الأربعاء لمناقشة الخطة التفصيلية لتأمين المظاهرات.

وقال بيان صحفي إن الخطة التي وضعت للتعامل مع مظاهرات اليوم تتمثل في 13 هدفا أبرزها تأمين المواقع السيادية والاستراتيجية والخدمية الحيوية.

كما تقرر تأمين المنشآت والمرافق العامة والخاصة والبعثات الدبلوماسية والأسواق ومراكز المال والاقتصاد، مع اتخاذ "إجراءات تأمينية استثنائية لسجون ولاية الخرطوم لاسيما السجن الاتحادي كوبر".

طباعة