تدفق الأفغان على الحدود الإيرانية يتزايد لكن القليل منهم يستطيع العبور

قال مسؤولون إن عدد الأفغان الذين يحاولون عبور الحدود إلى إيران ارتفع منذ وصول «طالبان» إلى السلطة قبل نحو شهرين، لكن قلة منهم تمكنوا من العبور. قبل وصول «طالبان» إلى السلطة في 15 أغسطس، عبر ما يقرب من 1000 إلى 2000 شخص إلى إيران عبر محطة زارانج الحدودية في مقاطعة نمروز الجنوبية الغربية كل شهر. لكن قائد الحدود في ولاية نمروز، محمد هاشم حنزاله، قال لوكالة «فرانس برس» هذا الأسبوع، إن عدد الأشخاص الذين يحاولون العبور منذ ذلك الحين ارتفع إلى ما بين 3000 و4000 كل يوم. وتأتي الزيادة في الوقت الذي تضرب فيه أزمات اقتصادية وإنسانية مدمرة أفغانستان، مع تحذير الأمم المتحدة من أن ثلث السكان يواجهون خطر المجاعة.

طباعة