ملك المغرب يدعو إلى مواجهة «التحديات الخارجية»

دعا الهاهل المغربي الملك محمد السادس الجمعة في خطاب موجه لأعضاء البرلمان المنتخب حديثا في المغرب إلى إيلاء الأولوية للدفاع «عن السيادة الوطنية» و«مواجهة التحديات الخارجية»، في ظل ظروف «مشحونة بالعديد من التحديات والمخاطر».

وأكد العاهل المغربي «تعزيز مكانة المغرب والدفاع عن مصالحه العليا، لاسيما في ظرفية مشحونة بالعديد من التحديات والمخاطر والتهديدات»، و«تضافر الجهود (...) لمواجهة التحديات الخارجية».

ولفت العاهل المغربي إلى «عودة قضايا السيادة الوطنية» في سياق جائحة كوفيد-19، داعيا إلى «إحداث منظومة وطنية متكاملة تتعلق بالمخزون الاستراتيجي للمواد الأساسية، لاسيما الغذائية والصحية والطاقية (...) بما يعزز الأمن الاستراتيجي للبلاد».

ودعا الملك الحكومة الجديدة إلى مواصلة الجهود للخروج من الأزمة «لاسيما من خلال الاستثمار العمومي»، واستكمال مشروع تعميم الحماية الاجتماعية الذي أعلنه العام الماضي.

ودعا الحكومة أيضا إلى البدء في وضع المشاريع ووسائل تمويلها تنفيذا «للنموذج التنموي الجديد»، الذي تراهن عليه المملكة للرفع من مستوى النمو في أفق العام 2035 وتقليص الفوارق الاجتماعية الحادة.

طباعة