برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أميركا أنفقت 8000 مليار دولار على الانفاق الحربي بعد هجمات 11 سبتمبر

    وفقًا لتقرير "تكلفة الميزانية الأميركية لحروب ما بعد 11 سبتمبر" الصادر عن معهد واتسون للشؤون الدولية والعامة، تشير التقديرات بأن إجمالي تكاليف الميزانية والالتزامات المستقبلية لحروب ما بعد 11 سبتمبر قد بلغت 8 تريليونات دولار أميركي، أي 8000 مليار دولار.

    ويشير التقرير إلى أن الإدارات الأميركية طلبت حوالي 5.8 ترليون دولار كرد فعل على هجمات 11 سبتمبر خلال العقدين الماضيين، وقد شملت التقديرات التكاليف المباشرة وغير المباشرة لإجمالي الإنفاق الأميركي في مناطق الحرب، وجهود الأمن الداخلي لمكافحة الإرهاب ودفع الفوائد على قروض الحرب. وتعد تكاليف الرعاية الطبية ومدفوعات العجز للمحاربين القدامى أكبر حساب على المدى الطويل لحروب ما بعد 11 سبتمبر.

    كما يظهر البحث الذي أجرته الخبيرة في قضايا الميزانية والمالية العامة ليندا بيلمز، بأنه من المرجح أن تتجاوز الرعاية الطبية في المستقبل مدفوعات العجز للمحاربين القدامى على مدى العقود المقبلة 2.2 تريليون دولار من الإنفاق الفيدرالي. بما في ذلك تقديرات متعلقة بالتكاليف المستقبلية لرعاية المحاربين القدامى.

     

    طباعة