برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    اعتبرته «تمديداً للاحتلال»

    «طالبان» تحذّر من «عواقب» إرجاء اكتمال الانسحاب من أفغانستان

    صورة

    حذّرت حركة «طالبان» من «عواقب» إذا ما تم إرجاء اكتمال انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان لما بعد 31 أغسطس.

    وقال المتحدث باسم الحركة سهيل شاهين، في مقابلة مع شبكة «سكاي نيوز» البريطانية: «هذا (الموعد) خط أحمر. لقد أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أنهم سيسحبون جميع قواتهم العسكرية في 31 أغسطس، لذا إذا قاموا بتمديد الأجل، فهذا يعني أنهم يمددون الاحتلال دون داعٍ».

    وأضاف: «إذا طلبت الولايات المتحدة أو المملكة المتحدة مزيداً من الوقت لمواصلة عمليات الإجلاء، ستكون الإجابة لا. وإلا ستكون هناك عواقب».

    وقال إن من شأن هذا أن «يخلق عدم ثقة بيننا»، مضيفاً: «إذا كانوا عازمين على مواصلة الاحتلال، فإن ذلك سيثير ردّ فعل».

    يأتي هذا بينما يعتزم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مناشدة بايدن شخصياً لتمديد الموعد النهائي لمغادرة القوات الأميركية من أفغانستان، للسماح بإجراء المزيد من عمليات الإجلاء.

    وتعليقاً على المشاهد الواردة من مطار كابول لأفغان يحاولون يائسين الفرار من حكم الحركة، قال شاهين إن من يحاولون مغادرة البلاد «يريدون الإقامة في دول غربية، وهذا نوع من الهجرة الاقتصادية، لأن أفغانستان بلد فقير ويعيش 70% من سكانه تحت خط الفقر، لذلك يريد الجميع الاستقرار في دول غربية لينعم بحياة مزدهرة. والأمر لا يتعلق بالخوف من (طالبان)».

    • يعتزم رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، مناشدة بايدن تمديد الموعد النهائي لمغادرة القوات الأميركية أفغانستان، للسماح بإجراء مزيد من عمليات الإجلاء.

    طباعة