برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    القبض على 46 مشتبهاً به على خلفية حرق شاب بالجزائر

    الضحية جمال بن إسماعيل.

    أكدت صحيفة الوطن الجزائرية، الناطقة باللغة الفرنسية، اعتقال 46 شخصاً بشبهة التورط في تصفية شاب اعتقدوا أنه شارك في إشعال حرائق.

    وأضافت الصحيفة أن "مصالح الأمن شرعت في البحث عن 12 شخصاً آخرين شملتهم التحريات المتعلقة بالجريمة وظهروا في الفيديوهات التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

    وأمرت نيابة الجمهورية بالجزائر الخميس الماضي الضبطية القضائية بفتح تحقيق في ظروف وملابسات قتل الشاب الجزائري جمال بن إسماعيل. عن طريق الحرق من قبل مجموعة من الشباب في ولاية تيزي وزو، الولاية الأكثر تضررا من حرائق الغابات، وذلك لاعتقادهم تورطه في افتعال حرائق.

    وبعد ساعات قليلة من انتشار فيديو الشاب، ردت مجموعة من الأشخاص من مدينة مليانة بولاية المدية، وهي الولاية التي ينتمي إليها الشاب المقتول، مؤكدين أن الذي تم حرقه هو ابن مدينتهم وأنه فنان موسيقي انتقل للمنطقة المتضررة لتقديم المساعدة للأهالي في إخماد النار، محملا بالعتاد.

    ويطالب الرأي العام السلطات بالقصاص لكل من ساهم في العملية التي وصفوها بـ "الوحشية".

    طباعة