برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    رئيس وزراء إسرائيل: إيران هي من نفذت هجوم الناقلة.. ونعرف كيف نمرر لها الرسالة

    رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينيت.

    أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت اليوم الأحد أن إيران هي من نفذت الهجوم الذي استهدف ناقلة إسرائيلية الأسبوع الماضي، وشدد على أن إسرائيل تعرف «كيف تمرر لها الرسالة».

    ونقلت صفحته الرسمية على موقع «فيس بوك» عنه القول خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته:«سمعت للتو أن إيران تحاول، وبشكل جبان، التملص من مسؤوليتها عن وقوع هذا الحادث. وأجزم بشكل قاطع أن إيران هي التي نفذت الهجوم على السفينة».

    وأضاف:«لقد تلقى العالم خلال الأيام الأخيرة تذكيرا آخر حول العدوانية الإيرانية، هذه المرة في قلب البحر. الإيرانيون الذين هاجموا بمسيرات السفينة ميرسير ستريت أرادوا أن يصيبوا هدفا إسرائيليا. وبدلا من ذلك، أدى عمل القرصنة الذي قاموا به إلى مقتل مواطن بريطاني ومواطن روماني».

    وقال:«عمليات البلطجة الإيرانية تشكل خطرا ليس على إسرائيل فحسب بل هي تمس أيضا بمصالح الملاحة والتجارة الدولية».

    وأكد وجود أدلة استخباراتية على تورط إيران، وتوقع من المجتمع الدولي أن «يوضح للنظام الإيراني أنه ارتكب خطيئة فادحة».

    وحذر بالقول:«نحن، على أي حال، نعرف كيف نمرر الرسالة لإيران بطرقنا الخاصة».

    ونفت الخارجية الإيرانية قبل قليل الضلوع في الهجوم على الناقلة، وقال المتحدث باسم الوزارة سعيد خطيب زاده:«على إسرائيل أن تكف عن توجيه الاتهامات الباطلة».

    وأضاف زاده «يجب أن تتراجع عن محاولاتها لطرح موضوع السفينة في مجلس الأمن».

    وكانت مصادر إيرانية قد أكدت أمس السبت أن الهجوم على السفينة الإسرائيلية هو رد على ضربة عسكرية استهدفت مطار الضبعة العسكري في سورية.

    وقالت مصادر إيرانية لقناة»العالم" الإيرانية، إن إيران ردت على الهجوم الإسرائيلي الأخير على مطار الضبعة في بلدة القصير في سورية، والذي قتل فيه اثنان من عناصر الحرس الثوري الإيراني.
     

     

    طباعة