العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الجدل بشأن الكمامات يعزل جونسون وسط رد فعل عنيف من الشركات

    أصبح رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون معزولا بصورة متزايدة بسبب قراره إلغاء القواعد التي تتطلب ارتداء الكمامات في المتاجر وفي وسائل النقل العام، وسط رد فعل عنيف من الشركات والمسؤولين في جميع أنحاء المملكة المتحدة، حسبما ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الأربعاء.
    وسيرفع جونسون قيود كوفيد- 19 في إنجلترا اعتبارا من الاثنين المقبل لجعل ارتداء الكمامة اختياريا في جميع الأماكن، لكن السلطات في اسكتلندا وويلز ولندن تخطط لقواعدها الخاصة التي سيظل فيها وضع الكمامات إلزاميا.
    وتهدد المواجهة بتعقيد جهود جونسون لإعادة فتح الاقتصاد وتقويض مصداقيته في وقت حساس.
    ويريد رجال الأعمال البارزين مزيدا من الوضوح من إدارة جونسون، وحذر البعض من أن عمال المتاجر قد يواجهون الإساءة، إذا طلبوا من العملاء تغطية وجوههم دون الحصول على دعم قانوني للقيام بذلك.
    وقالت هيلين ديكنسون، الرئيسة التنفيذية لاتحاد تجارة التجزئة البريطاني، إن قرار الحكومة بإسقاط القانون المتعلق بالكمامات هو "تغيير كبير عما اعتاد عليه الجمهور خلال الـ 16 شهرا الماضية وسيستغرق الأمر وقتا من الجميع للتكيف".
    ودعت ديكنسون الوزراء إلى إعطاء توجيهات واضحة بشأن الكيفية التي يتوقعون أن يتصرف الأشخاص بها في المتاجر.

    طباعة