العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    استهداف سيارة أول مسلمة ترأس مجلساً في شمال بريطانيا بقنبلة

    تعرضت  عروج شاه، رئيسة مجلس أولدام، وهي أول امرأة مسلمة تتولي هذا المنصب في شمال البلاد، لهجوم بقنبلة حارقة.


    وقالت صحيفة «إندبندنت» البريطانية أن الشرطة تحقق في الحادث الذي وقع في الساعة 1.30 من صباح أمس (الثلاثاء) ولم يسفر عن وقوع ضحايا.
    وأكدت شرطة «مانشستر الكبرى» أنها تحقق في الحادث، وقال متحدث إنه جرى استدعاء أفراد الشرطة قبل الساعة 1:30 صباحاً بعد الإبلاغ عن حريق في سيارة، وثبت أن السيارة أحرقت عمداً، مما تسبب أيضاً في أضرار طفيفة لممتلكات مجاورة. وأضاف: «الحريق تم اخماده، ولم يصب أحد، ويجري التحقيق في ملابساته».
    وأوضحت «إندبندنت» أن عروج شاه عاشت في جلودويك؛ أحد أفقر الأماكن في إنجلترا، بعد انتقال والديها إلى المملكة المتحدة من باكستان للعمل في صناعة النسيج أواخر الستينات.
    وقد تحدثت بعد انتخابها رئيسة للمجلس في مايو (أيار) عن كفاحها خلال محاربة العنصرية وكراهية النساء، وكذلك عن المعارضة التي واجهتها من الأشخاص التقليديين داخل مجتمعها.
    وقوبل الهجوم بإدانة من قبل سياسيين، ووصفوه بـ«الجبان». وقال جيم مكماهون، النائب عن أولدام ويست ورويتون: «أتضامن مع شاه التي استهدفت بهذه الطريقة الجبانة».
    ووصف هوارد سايكس، زعيم حزب «الديمقراطيين الأحرار» في المجلس، الحادث بـ«المروع والمخيف، ويظهر الخطر الذي يهدد الناس في الحياة العامة ويمنع الأشخاص المحترمين من الانخراط فيها».

    طباعة