ترتيبات لإعادة إعمار غزة

هدم مبنى دُمّر خلال الغارات الجوية الإسرائيلية على غزة. أ.ف.ب

أكد وزير الأشغال العامة الفلسطيني، محمد زيارة، أن عملية إعادة الإعمار في قطاع غزة ستلبي جميع متطلبات المجتمع، وأن التقديرات الأولية تشير إلى أن حجم الدمار يقدر بمئات الملايين من الدولارات، مضيفاً في تصريحات لتلفزيون فلسطين، أن الحكومة في طور تشكيل مجلس خاص يتابع ويضمن شفافية عملية إعادة الإعمار، الذي سيتم اختيار أعضائه بالتشاور مع كل الجهات التي لها علاقة بعملية إعادة الإعمار.

وأضاف: «بعد جولة عمل في القطاع، ولقاء المتضررين من الأهالي، كان واضحاً الاستهداف الإسرائيلي للمدنيين، وللأبراج والمباني السكنية، والمصانع، والبنية التحتية، وجميع مناحي الحياة»، مؤكداً أن الحكومة كانت تعمل على مدار الساعة وفق خطة الطوارئ على أساس إعداد الخطط الإغاثية وإعادة الإعمار.

وحول أولويات الحكومة في عملية إعادة الإعمار، أكد أن أبرزها تأمين السكن لمن فقدوا منازلهم، ثم الانتقال إلى القطاعات الأخرى.

طباعة