المحكمة الدستورية في مالي تعلن قائد الانقلاب العسكري رئيساً

أصدرت المحكمة الدستورية في مالي قراراً أعلنت فيه قائد الانقلاب العسكري الكولونيل عاصمي غويتا رئيساً للجمهورية وللمرحلة الانتقالية.

وجاء في قرار المحكمة أن غويتا «سيمارس مهام وصلاحيات وسلطات رئيس المرحلة الانتقالية لقيادة العملية الانتقالية إلى خواتيمها»، بعد انتزاعه السلطة هذا الأسبوع.

وأكدت المحكمة أنها اتّخذت القرار جرّاء «شغور منصب الرئاسة» بعد استقالة الرئيس الانتقالي باه نداو.

واعتقل جنود نداو ورئيس الوزراء مختار وان الاثنين قبل إطلاق سراحهما الخميس بعدما استقالا، لكن توقيفهما أثار تنديداً دولياً ومثّل ثاني انقلاب يشهده البلد في غضون عام. وقاد نداو ووان حكومة انتقالية أوكلت مهمة قيادة العودة إلى الحكم المدني بعد انقلاب في أغسطس الماضي أطاح برئيس مالي المنتخب إبراهيم أبوبكر كيتا. وأُجبر كيتا على مغادرة المنصب على أيدي مجموعة من ضباط الجيش الشباب بقيادة غويتا.

طباعة