طعن إسرائيليَّين في القدس واعتقالات بالضفة

أصيب إسرائيليان بينهما جندي في عملية طعن وقعت، أمس، في القدس الشرقية المحتلة قبل أن تقتل الشرطة الإسرائيلية المهاجم وهو طالب، فيما شنت السلطات الإسرائيلية حملة اعتقالات واسعة في القدس والضفة الغربية.

وقال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد، إنه تم «إطلاق النار على المهاجم وقتل»، وأعلن مركز هداسا الطبي أنه قدم العلاج للشخصين اللذين أصيبا بجروح طفيفة وهما في العشرينات من العمر.

ووقعت الحادثة قرب حي الشيخ جرّاح الذي أثار احتمال طرد أسر فلسطينية من منازلها فيه احتجاجات حاشدة، وأسهم في اندلاع شرارة قتال استمر 11 يوماً بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة. وقال الجيش الإسرائيلي إن أحد المصابين جندي نُقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

إلى ذلك، بدأت السلطات الإسرائيلية حملة اعتقالات واسعة في القدس الشرقية والضفة الغربية والوسط العربي داخل إسرائيل، وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها تنفذ حملة «فرض النظام وتطبيق القانون»، لافتة إلى أنه «تم خلال الأسبوعين الماضيين في داخل إسرائيل إلقاء القبض على أكثر من 1550 مشتبهاً به وقدمت ضد نحو 150 منهم لوائح اتهام».

طباعة