رئيس جنوب السودان يحل البرلمان تطبيقا لاتفاق السلام

حل رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت البرلمان، في خطوة طال انتظارها لتمهيد الطريق أمام تعيين نواب من الأطراف المتحاربة سابقا في البلاد.

وجاءت هذه الخطوة تطبيقا لاتفاق سلام أُبرم لإنهاء الحرب الأهلية التي بدأت في 2013.

وقال أتيني ويك أتيني، المتحدث باسم كير، لرويترز إن الرئيس حل البرلمان اليوم الأحد وإن تشكيل المجلس الجديد «مسألة وقت، لن يكون طويلا».

ويقضي اتفاق السلام الذي أنهى الحرب الأهلية بزيادة عدد أعضاء البرلمان من 400 عضو إلى 550 عضوا وبضرورة أن يضم أعضاء من كل الأطراف المشاركة في اتفاق السلام.

واستقلت دولة جنوب السودان عن جمهورية السودان في 2011 بعد حرب أهلية استمرت عشرات السنين. وتفجر العنف بها أواخر 2013 بعد أن أقال كير، المنتمي لقبيلة الدينكا، نائب الرئيس ريك مشار، المنتمي لقبيلة النوير.

وأبرم الرجلان اتفاقات عديدة لإنهاء الحرب التي يُعتقد أنها تسببت في سقوط ما يُقدر بأكثر من 400 ألف قتيل. وأجلا مرارا المواعيد النهائية لتشكيل حكومة وحدة وطنية لكنهما فعلاها في النهاية في 2020.

ورغم اتفاق السلام ما زال العنف يقع في بعض مناطق جنوب السودان حسبما تفيد تقارير للأمم المتحدة.

طباعة