العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    واشنطن تحذر من «عواقب» في حال وفاة المعارض الروسي

    سفير موسكو لدى لندن: روسيا لن تترك نافالني يموت في السجن

    وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يناقشون في بروكسل اليوم الإثنين قضية نافالني. أ.ف.ب

    قال السفير الروسي في بريطانيا أندريه كيلين لشبكة «بي بي سي» أمس، إن المعارض أليكسي نافالني المسجون والمُضرب عن الطعام «لن يموت في السجن».

    وأضاف السفير «بالطبع، لن يترك ليموت في السجن، لكن يمكنني القول إن نافالني يتصرف بطريقة همجية».

    وتابع: «هدفه العام من كل ذلك هو جذب الانتباه إليه بالقول إنه يعاني ألماً في يده اليسرى. وغداً في ساقه».

    وفي واشنطن حذّر مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، أمس، من أن روسيا ستواجه «عواقب» إذا توفي أليكسي نافالني في سجنه.

    وقال سوليفان لشبكة «سي إن إن»: «في ما يتعلق بالإجراءات التي سنتخذها، نحن نبحث في مجموعة من العقوبات التي قد نفرضها، ولن أفصح عنها في هذه المرحلة، لكننا أعلنا أنه ستكون هناك عواقب إذا توفي نافالني».

    ويناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم الإثنين قضية نافالني، وفق ما أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس.

    وقال ماس لصحيفة «بيلد» الألمانية «في اجتماعهم في بروكسل، سيناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قضية نافالني».

    وفي وقت سابق، قال نظيره الفرنسي جان إيف لودريان إن الاتحاد الأوروبي يراقب ملف نافالني عن كثب، محذراً من احتمال فرض مزيد من العقوبات على روسيا.

    طباعة