كشف هوية مرتكب حادث إطلاق النار في كولورادو والدوافع لا تزال مجهولة

قالت السلطات إن شابا في الحادية والعشرين من عمره يواجه عشر اتهامات بالقتل تتعلق بإطلاق النار في متجر للبقالة بولاية كولورادو لكن دوافع الجريمة لا تزال غامضة.

وقالت الشرطة إن المشتبه فيه اسمه أحمد العليوي العيسى من مدينة أرفادا في كولورادو، وحالته مستقرة بعدما اصيب في ساقه خلال تبادل لإطلاق النار مع الشرطة بعد ظهر أمس الاثنين في متجر كينج سوبرز بمدينة بولدر الواقعة على بعد 45 كيلومترا شمال غرب دنفر.

وتتراوح أعمار الضحايا الذين أُعلنت أسماؤهم في مؤتمر صحفي صباح الثلاثاء بين 20 و65 عاما.

وهذا هو ثاني حادث دموي في الولايات المتحدة خلال أسبوع. وقتل مسلح ثمانية أشخاص في ثلاثة أندية صحية في 16 مارس بمنطقة أتلانتا قبل إلقاء القبض عليه.

وقال المحققون إنهم واثقون من أن هذا عمل فردي من العيسى لكنهم لم يتطرقوا لأي تفاصيل بشأن الدوافع المحتملة لهذه المذبحة.

وقال المسؤول عن المكتب الميداني لمكتب التحقيقات الاتحادي (اف.بي.آي) في دنفر  مايكل شنايدر خلال إفادة صحفية "من السابق لأوانه استخلاص أي استنتاجات في الوقت الراهن".

وقال مسؤولون إنه من المتوقع أن يغادر العيسى المستشفى في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء ونقله للسجن تمهيدا لخضوعه لمحاكمة مبدئية.

وجذب إطلاق النار الذي وقع أمس الاثنين نحو الساعة 2:40 ظهرا المئات من أفراد الشرطة لموقع الحادث ودفع المتسوقين الفزعين والموظفين للهرب من أجل سلامتهم في ظل دوي صوت الرصاص.

طباعة