ترامب يحدد موقفه العام المقبل من خوض سباق البيت الأبيض

قال الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، أول من أمس، إنه سيقرر ما إذا كان سيخوض السباق إلى البيت الأبيض، بعد انتخابات الكونغرس في نوفمبر 2022.

وقال ترامب إنه ملتزم بمساعدة زملائه الجمهوريين، في محاولة استعادة السيطرة على مجلس النواب، ومجلس الشيوخ في انتخابات 2022، والتي ستمثل استفتاء مبكراً على قيادة الرئيس الديمقراطي جو بايدن.

وأضاف ترامب، في مقابلة مع شبكة «فوكس نيوز»: «أعتقد أن لدينا فرصة جيدة للغاية لاستعادة مجلس النواب. لدينا فرصة جيدة لاستعادة مجلس الشيوخ، وبصراحة سنتخذ قرارنا بعد ذلك».

وقال ترامب لمذيعة «فوكس نيوز»، ماريا بارتيرومو، إن أنصاره بدوا مستعدين لتأييده مرة أخرى، إذا ما قرر خوض السباق.

وتابع: «بناء على كل الاستطلاعات، يريدون مني خوض الانتخابات مرة أخرى، لكننا سندرس الأمر ونرى».

وحض ترامب أنصاره الجمهوريين، الذين يعدون من المجموعات الرئيسة الرافضة للقاحات المضادة لفيروس كورونا على إنهاء مقاومتهم لهذه اللقاحات وأخذها.

وقال ترامب، خلال المقابلة رداً على سؤال بهذا الخصوص: «أنا أوصي بأخذها»، مضيفاً «أنا أوصي بذلك للكثير من الأشخاص الذين يرفضون أخذها، وبصراحة معظم هؤلاء الأشخاص صوتوا لي». وأكد «أنه لقاح عظيم وآمن، وهو شيء يعطي نتيجة».

طباعة