ترامب يشجع أنصاره على تلقي اللقاح ضد "كوفيد-19"

شجع الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، أنصاره الجمهوريين على تلقي لقاح ضد "كوفيد-19"، على الرغم من التحفظات الكبيرة التي يبديها بعضهم.

وقال ترامب، في مقابلة على شبكة "فوكس نيوز"، رداً على سؤال بهذا الشأن: "أوصي بذلك، أوصي بذلك للذين لا يريدون. بصراحة معظم هؤلاء الأشخاص صوتوا لي".

وأكد أنه "لقاح عظيم وآمن، وهو شيء يعطي نتيجة".

وكانت الناطقة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، سخرت الإثنين من عدم مشاركة الرئيس الجمهوري السابق في التعبئة لمصلحة التطعيم. وقالت إن "كل الرؤساء السابقين الآخرين الأحياء (...) شاركوا في حملات توعية، ولم يكونوا بحاجة إلى دعوة رسمية".

من جهته، صرح الرئيس الحالي، جو بايدن، بأن مشاركة ترامب ليست أهم قضية. وقال "تحدثت عن ذلك مع فريقي. أوضحوا أن ما يقوله الأطباء أو المسؤولون المحليون أهم بكثير مما يمكن أن يقوله ترامب".

ووجه الرؤساء الأميركيون السابقون الأربعة: جيمي كارتر، وجورج بوش الابن، وبيل كلينتون، وباراك أوباما، في الأسابيع ألأخيرة رسالة بسيطة جداً، تدعو إلى تلقي اللقاح. ولم يشارك دونالد ترامب في هذه المبادرة.

وتلقى الرئيس السابق، وزوجته ميلانيا ترامب، في يناير اللقاح، قبل أسابيع قليلة من مغادرتهما البيت الأبيض. لكن لم يتم الكشف عن المعلومات من قبل أقاربهما إلا بعد أسابيع عدة.

وعند سؤاله عن ترشح محتمل للبيت الأبيض في عام 2024، ظل الرئيس السابق بعيد المنال. وقال: "حسب كل استطلاعات الرأي، يريدونني أن أكون مرشحًا مرة أخرى". وأضاف "لكنني سأشاهد، وسنرى".

ورداً على سؤال عن احتمال ترشحه للرئاسة، مجدداً، في انتخابات 2024، قال ترامب "حسب كل استطلاعات الرأي، يريدونني أن أكون مرشحاً مرة أخرى"، دون أن يضيف أي توضيحات. وأضاف "لكنني سأنظر في ذلك، وسنرى".

وتكشف استطلاعات الرأي أن الجمهوريين، الذين تؤيد أغلبية ساحقة منهم ترامب وشعاره "لنعيد لأميركا عظمتها"، هم من أكبر المجموعات المشككة باللقاح ضد كورونا.

طباعة