إصابة 36 شرطياً خلال مواجهات في بلجيكا

أوقف أكثر من عشرة أشخاص من بين "200 إلى 300 مخرب" تواجهوا مع قوات الأمن في وسط مدينة لييج البلجيكية، ما تسبب بإصابة 36 من عناصر الشرطة، واندلعت أعمال العنف على هامش تظاهرات لحركة "بلاك لايفز ماتر" (حياة السود تهمّ)، التي نُظّمت رداً على توقيف امرأة من أصل كونغولي بشكل مثير للجدل في هذه المدينة.

وأوضح قائد شرطة لييج كريستيان بوبير في مؤتمر صحافي إلى جانب رئيس بلدية لييج ويلي ديميير أن في المجمل، أُصيب 36 شرطياً بجروح، بينهم تسعة استدعت حالتهم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأكد بوبير أن الشرطة أوقفت "حوالى عشرة" أشخاص وبدأت التحقيق للتعرّف على المزيد من بين المخربين، بعد أن أعطت الأولوية لحماية المتاجر في وسط المدينة التي تعرّضت لأعمال تخريب وسرقة.

وعبّر رئيس بلدية المدينة عن دعمه للشرطيين ووعد بـ"مرافقة" التجّار المتضررين.

طباعة