«داعش» يقتل عائلة عراقية في صلاح الدين

قال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة في العراق، اللواء تحسين الخفاجي، إن جريمة قتل عائلة في محافظة صلاح الدين نفذها إرهابي من تنظيم داعش، لكن بدوافع جنائية انتقامية بعد أن رفض أهالي القرية عودته بينهم.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) عن الخفاجي قوله إن «الجريمة تبقى ضمن الإرهاب الذي تمارسه عصابات داعش»، مشدداً على أن «القوات الأمنية لديها عمل كبير ستقوم به في الأيام القليلة المقبلة ضد وجود هذه العصابات الإرهابية».

وأشار إلى وصول وفد أمني إلى محافظة صلاح الدين برئاسة وزير الداخلية عثمان الغانمي، ونائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الأمير الشمري، للاطلاع على الوضع الأمني والوقوف على أسباب الحادث الإجرامي الذي وقع في قرية البو دور بمنطقة العوينات التابعة لمدينة تكريت. وسيطلع الوفد على نتائج التحقيق الخاصة بالاعتداء الإجرامي ومواجهة أي تهديد من عناصر «داعش» التي قد تكون موجودة في مناطق معينة واتخاذ إجراءات بحقهم.

وكانت خلية الإعلام الأمني أعلنت، أول من أمس، مباشرة التحقيق لتحديد ملابسات قتل عائلة من ستة أفراد في هجوم مسلح لعناصر «داعش» على منزل في قرية البو دور بمنطقة العوينات، جنوبي تكريت.

ولايزال تنظيم «داعش» نشطاً في العراق، رغم الإعلان عن القضاء عليه عسكرياً في أواخر عام 2017، وسلسلة العمليات العسكرية المتواصلة ضده.

طباعة