انفجار قرب مركز لفحوص «كورونا» في هولندا

وقع انفجار قرب مركز فحوص للكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في هولندا، أمس، دون أن يسفر عن إصابات، لكنه أدى إلى وقوع أضرار مادية وتحطم النوافذ.

وقالت الشرطة في بيان، إن عبوة ناسفة انفجرت في قرية بوفنكاربسل جنوب البلاد، على بعد 60 كيلومتراً من أمستردام، ووقع الانفجار في منطقة مجاورة لمقاطعة فليفولاند التي شهدت سابقاً إحراق مركز فحوص الكشف عن الوباء، عند دخول حظر تجول حيز التنفيذ ضمن إجراءات مكافحة انتشار «كوفيد-19».

وعلى مدى أيام عدة، شهدت هولندا، بعد فرض هذا الإجراء، أعمال شغب كانت الأسوأ التي تحصل في البلاد منذ عقود عدة.

وذكرت الشرطة في البيان أن حارس مركز فحص «كوفيد-19» أبلغ عن وقوع انفجار. وسماعه دوياً قوياً ثم لاحظ تحطم العديد من نوافذ المبنى. وقال متحدث باسم شرطة شمال هولندا، مينو هارتنبرغ، إن هذا الحادث يبدو متعمداً. وندّد وزير الصحة الهولندي هوغو دي يونغ بالاعتداء ووصفه بأنه «مجنون»، وأعربت هيئة الصحة المحلية عن «صدمتها» إزاء هذا الحادث «العدواني والترهيبي». وكتب رئيس الهيئة أندريه روفويت في تغريدة على «تويتر»: «هذا العمل الهدام والجبان يثير قلقنا جميعاً».

ونشرت أجهزة نزع الألغام في المكان لتحديد ما اذا كان لاتزال هناك مواد متفجرة، بحسب ما أورد التلفزيون الرسمي «إن أو إس».

طباعة